المرزوقي يواجه قرارات قيس ويعتبرها “انقلابا وخرقا للدستور” في تونس

journalist2
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
26 يوليو 2021
المرزوقي يواجه قرارات قيس ويعتبرها “انقلابا وخرقا للدستور” في تونس

الصحافة _ وكالات

رفض منصف المرزوقي، الرئيس التونسي الأسبق، المنصف المرزوقي، قرارات الرئيس قيس سعيد، بتجميد اختصاصات البرلمان، وإعفاء رئيس الحكومة، هشام المشيشي من مهامه، واعتبرها “انقلابا، وخرقا للدستور”.

وقال المرزوقي، في فيديو، نشره في صفحته في موقع “فايسبوك”: “ما وقع الليلة انقلاب، وخرق للدستور”، وذلك في رسالة موجهة إلى الشعب التونسي.

وأضاف المرزوقي أن “سعيّد خرق الدستور، الذي أقسم عليه، وأعطى لنفسه كل السلطات، واعتبر نفسه رئيس الجهاز التنفيذي، والقاضي الأول”، وفق تعبيره.

وفي رسالة تحذير واضحة منه إلى التونسيين، قال المرزوقي: “إذا نجح الانقلاب سيتدهور الوضع الاقتصادي والصحي للبلاد أكثر”، مؤكدا أن الرئيس سعيد أصبح “أكبر مشكل لتونس”.

يذكر أن الرئيس التونسي أعلن، مساء أمس الأحد، عقب اجتماع طارئ مع قيادات عسكرية، وأمنية، تجميد اختصاصات البرلمان، وإعفاء رئيس الحكومة، هشام المشيشي، من مهامه، على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها.

ويرى سعيد أن قراراته “ليست تعليقا للدستور، وليس خروجا عن الشرعية الدستورية”، وأضاف: “لكن إذا تحول القانون إلى أداة لتصفية الحسابات، وأداة لتمكين اللصوص، الذين نهبوا أموال الدولة، وأموال الشعب المفقر، فهي ليست بالقوانين، التي تعبر عن إرادة الشعب، بل أدوات للسطو على إرادة الشعب”.

المصدر: اليوم 24

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق