القضاء العسكري بالجزائر يصدر مذكرة توقيف دولية بحق أقوى رجل في البلاد خلال التسعينات

6 أغسطس 2019
القضاء العسكري بالجزائر يصدر مذكرة توقيف دولية بحق أقوى رجل في البلاد خلال التسعينات
رابط مختصر

الصحافة _ وكالات

أصدرت المحكمة العسكرية الجزائرية بالبليدة، مذكرة توقيف دولية بحق وزير الدفاع الأسبق اللواء المتقاعد خالد نزار ونجله لطفي ورجل الأعمال فريد بن حمدين.

ونزار كان يعتبر أثناء توليه وزارة الدفاع وعضوية المجلس الأعلى للدولة في التسعينيات أقوى رجل في البلاد.

وأكد التلفزيون الجزائري في نشرته الإخبارية، أن القضاء العسكري بالبليدة أصدر مذكرة توقيف دولية ضد خالد نزار ونجله لطفي. وأضاف، صدر كذلك أمر بالقبض على رجل الأعمال فريد بن حمدين.

وكان اللواء نزار الرجل القوي في المؤسسة العسكرية في التسعينات، قد نشر تغريدات أكد فيها دعوته الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة إلى استبدال قائد الأركان بآخر من الجيل الجديد، كما هاجم مواقف قائد الأركان الفريق أحمد قايد صالح واتهمه بعدم الاستجابة لمطالب الحراك.

وقد وجهت للمشتبه بهم الثلاثة تهمتا التآمر على الجيش والمساس بالنظام العام.
ومعلوم أن فريد بن حمدين هو صاحب الشركة الجزائرية للصيدلة، واسمه متداول إعلاميا، كما ورد اسمه في قضية شركة “خليفة” للأموال.

وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن التحقيقات التي أجراها القضاء العسكري مع السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق، أثبتت تورط نزار ونجله ورجل الأعمال.

ويشتبه في أن فريد بن حمدين كان الوسيط بين نزار ونجله لطفي وبين السعيد بوتفليقة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!