القصاير والبغاء وهز وحط على مرآى ومسمع السلطات بشارع محمد الخامس بأكادير

6 نوفمبر 2019
القصاير والبغاء وهز وحط على مرآى ومسمع السلطات بشارع محمد الخامس بأكادير
رابط مختصر

الصحافة _ أكادير

لا حديث في أوساط مدينة أكادير سوى عن شبكات الدعارة والبغاء والإستغلال الجنسي، بل والإتجار في البشر التي أبطالها نافذون ورجال أعمال من أكادير والداخلة والدار البيضاء بالإستعانة بوسطاء.

وكشف مصدر مطلع لجريدة “الصحافة” الإلكترونية، أن عمارة معروفة بشارع محمد الخامس بإسم “الوطنية”، تعرف حركة غير طبيعية بحيث تحولت إلى قبلة للفتيات والشابات التي يستقدمهن وسطاء دعارة من مناطق أخرى لتقديم خدماتهن لفائدة المسؤولين والنافذين ورجال الاتعمال وقضاة وموثيقن.

واستنكر نفس المصدر، عدم تحرك السلطات لإيقاف هذا العبث رغم أن سكان العمارة اشتكوا مرارا من الوضع بسبب الموسيقى الصاخبة. ليس هذا فقط بل إن هذه المجموعات التي تتسبب في تذمر ساكنة الوطنية هي نفسها التي تسببت في إستياء عارم لساكنة منطقة أنزي التي شيٌد فيها هؤلاء النافذين قصورا وفلل فخمة، وخصصُوها لتنظيم حفلات المجون بعيدا عن أعين السلطات، وهو الشيء الذي أدى إلى تقديم شكايات من مواطنين متضررين من هذه الإنحرافات بأوساط معروفة بأنها محافظة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!