العثماني يورط القصر الملكي في “ضمانات ووعود كاذبة” قطعها على فرنسا

26 ديسمبر 2019
العثماني يورط القصر الملكي في “ضمانات ووعود كاذبة” قطعها على فرنسا
رابط مختصر

الصحافة _ الرباط

في 19 دجنبر، في باريس، أثناء انعقاد أشغال اللجنة العليا المغربية الفرنسية المشتركة التي ترأسها مع إدوارد فيليب، لم يعرف سعد الدين العثماني مرة أخرى كيف يلجم لسانه.

وحسب الموقع الإخباري “مغرب أنتلجنس” فقد قام نظيره الفرنسي بكل ما في وسعه لحمله على الإعلان عن قرار بشأن القضية الشائكة المتعلقة بالتعاون في مجال السكك الحديدية بين البلدين من خلال إطلاق خط LGV جديد في المغرب، الذي يعد موضع تنافس شديد بين الفرنسيين، الأتراك والصينيين.

“نحن واثقون”، قال رئيس الحكومة الإسلامية، وهو ما كررته وسائل الإعلام الفرنسية، متجاهلة كل مواضيع اللقاء، وانصب اهتمامها فقط على قطاع السكك الحديدية. مصدر مطلع بالرباط علق مصرحا “لم يكن عليه تقديم ضمانات للفرنسيين، لأن هذا ملف يتجاوزه”.

كلمات دليلية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!