الصين تتهم الولايات المتحدة بزرع الشقاق في علاقاتها مع الدول الإفريقية

13 أبريل 2020
admin
الرئسيةالعالم
الصين تتهم الولايات المتحدة بزرع الشقاق في علاقاتها مع الدول الإفريقية

الصحافة _ وكالات

اتهمت بكين، اليوم الاثنين، الولايات المتحدة بالسعي لـ”زرع الشقاق” في العلاقات الصينية الإفريقية، على خلفية اتهام وزارة الخارجية الأمريكية الصين ب”اضطهاد” الجالية الإفريقية خلال فترة تفشي وباء فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو لي جين، خلال لقاء صحفي، إن “محاولة الولايات المتحدة استغلال فيروس كورونا لزرع الشقاق في العلاقات الصينية الإفريقية محكوم عليها بالفشل”، مضيفا أن “رد الفعل الأمريكي يهدف إلى تخريب الصداقة الصينية الإفريقية”.

وتابع أنه “في الوقت الذي يدعو فيه المجتمع الدولي إلى التضامن لمواجهة الوباء، فإن سعي الولايات المتحدة إلى نشر الشائعات وزرع الشقاق يمثل عملا غير أخلاقي وغير مسؤول”.

ودعا المتحدث الولايات المتحدة إلى أن “تركز طاقتها على إجراءات الوقاية من الوباء ومكافحته، لأن محاولاتها في استخدام تلك الجائحة لبذر الخلاف في الصداقة الصينية الإفريقية ستبوء بالفشل بلا شك”.

وأكد أن الحكومة الصينية تولي اهتماما كبيرا للحفاظ على “أمن” و”رفاهية” الرعايا الأجانب في الصين أثناء اتخاذ إجراءات الوقاية من الوباء ومكافحته، مضيفا أن الصين “تعامل كل الأجانب على قدم المساواة، وأنها لن تسمح بأي تمييز تجاه مجموعة ما”.

وقال إن “الصين وإفريقيا كانتا دائما صديقين وشريكين جيدين. وخلال المراحل الرئيسية لجهود الشعب الصيني لمكافحة الوباء، دعمت الدول الإفريقية الصين قولا وفعلا”، مضيفا أنه عندما شهدت إفريقيا تفاقما في تفشي كوفيد-19، اتخذت الحكومة والمنظمات الصينية غير الحكومية إجراءات نشطة لمساعدة إفريقيا.

وخلص إلى أن “السياسة الودية للصين تجاه إفريقيا لم تتغير قط، والمشاعر الودية التي تكنها الدول والشعوب الأفريقية للصين لن تتغير أبدا”.

وكانت الولايات المتحدة انتقدت، يوم السبت، ما أسمته بـ”رهاب السلطات الصينية تجاه الأفارقة”.

وقال متحدث باسم الخارجية الأميركية، في تصريح صحفي، إن “الانتهاكات وسوء معاملة الأفارقة المقيمين والعاملين في الصين تمثل تذكيرا محزنا إلى أي درجة الشراكة بين جمهورية الصين الشعبية وافريقيا جوفاء”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق