السيد بوريطة يجري ببودابست سلسلة من المباحثات مع نظرائه بجمهورية التشيك، سلوفاكيا وبولونيا

journalist2
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
7 ديسمبر 2021
السيد بوريطة يجري ببودابست سلسلة من المباحثات مع نظرائه بجمهورية التشيك، سلوفاكيا وبولونيا

الصحافة _ الرباط

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، أمس الإثنين ببودابست، سلسلة من المباحثات مع نظرائه التشيكي جاكوب كولهانيك، السلوفاكي إيفان كورشوك والبولوني زبيغنييف راو.

وشكلت هذه المباحثات مناسبة للوزراء الثلاثة من أجل التأكيد على الاهتمام الخاص الذي يولونه للمغرب وإعجابهم بالإصلاحات المنفذة خلال السنوات الأخيرة، خلف القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

IMG 20211207 WA0000 - الصحافة

كما حرصوا على الإشادة بتدبير المغرب النموذجي لمكافحة وباء “كوفيد-19″، لاسيما نجاح حملة التلقيح الخاصة به.

وأجمع وزراء خارجية كل من جمهورية التشيك، سلوفاكيا وبولونيا على تأكيد دور المغرب كبلد للسلم والاستقرار وكنموذج إقليمي في مجال التنمية والأمن.

IMG 20211207 WA0002 - الصحافة

وجددوا بذلك رغبتهم في دعم دور المغرب كشريك ذي مصداقية بالنسبة لأوروبا ومصدر للاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي.

وأكد الوزراء، كذلك، أن المغرب يشكل أرضية حقيقية للتنمية ومنصة للنمو بالنسبة للمنطقة برمتها. وعبروا عن اهتمامهم بتعزيز الشراكة الاقتصادية مع المملكة وجعلها تسير في اتجاه تدعيم تموقع بلدانهم في إفريقيا، القارة التي تزخر بإمكانيات هامة، سعيا على الخصوص إلى التصدي للأسباب العميقة الكامنة وراء الهجرة غير الشرعية.

IMG 20211207 WA0004 - الصحافة

وأجمعوا من جهة أخرى، على دعم المغرب باعتباره شريكا إستراتيجيا بالنسبة للاتحاد الأوروبي، مشددين على ضرورة بذل الاتحاد الأوروبي لجهد مضاعف من أجل دعم دور المملكة في مجال تعزيز الاستقرار والأمن بالمنطقة الأورو-إفريقية وتدعيم تنميتها.

IMG 20211207 WA0003 - الصحافة

وأولى الوزراء، الذين جددوا التأكيد على رغبة بلدانهم في تعزيز علاقات التعاون مع المغرب، أهمية خاصة للنهوض بالتعاون في مجال البحث والتنمية وفي المجالين الجامعي وتبادل الطلبة.

وكان السيد بوريطة قد أجرى قبل ذلك مباحثات مع نظيره الهنغاري، السيد بيتر سيارتو، والتي نوه الوزيران خلالها بتميز العلاقات القائمة بين المغرب وهنغاريا، مؤكدين رغبتهما المشتركة في تعزيزها، من خلال استكشاف مجالات جديدة للتعاون، وكذا الآليات الكفيلة بتعزيز المشاورات حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما شددا على أهمية النهوض بمستوى تعاونهما الاقتصادي والتجاري، بما يرقى لتميز العلاقات السياسية الثنائية.

وجرت المباحثات التي جمعت السيد بوريطة بوزراء الشؤون الخارجية لكل من هنغاريا، جمهورية التشيك، بولونيا وسلوفاكيا، البلدان الأعضاء الأربعة بمجموعة فيسغراد، قبيل انعقاد أول اجتماع لمجموعة “فيسغراد+المغرب”، اليوم الثلاثاء ببودابست.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق