السباق نحو رئاسة الحزب الليبرالي في كيبيك بتوابل مغربية

9 أغسطس 2019
admin
الرئسيةسلايدرمغاربة العالم
السباق نحو رئاسة الحزب الليبرالي في كيبيك بتوابل مغربية

الصحافة _ مونتريال

أنهت المحامية وعضو البرلمان عن سان لوران، مروة رزقي، تفكيرها في مسألة ترشحها لرئاسة الحزب الليبرالي في كيبيك، وسوف تكون رسميا حسب ما اورد موقع راديو كندا، مرشحة لقيادة الحزب الليبرالي في كيبيك (PLQ).

مروى رزقي، البرلمانية من اصل مغربي، ستحاول حشد حزبها السياسي لأفكارها، بدلا من أن تكون وراء أفكار زميلها دومينيك أنغلاد، عضو البرلمان عن سانت هنري – سانت آن.
وكانت قد أعلنت نواياها لأول مرة في وقت سابق من هذا الصباح في إذاعة  QUB.

تم انتخاب مروة رزقي لأول مرة في عام 2018، وهي المتحدثة الرسمية باسم المعارضة في مجال التعليم والتعليم العالي والاستراتيجية الرقمية.

وستجري البداية الرسمية لسباق قيادة الحزب الليبرالي في كيبيك،  في 23 نوفمبر في شيربروك، خلال المجلس العام لخريف.

وسيتوج السباق، الذي يستمر لمدة تصل إلى سبعة أشهر، في مؤتمر القيادة في ربيع عام 2020.

طاقم جريدة الصحافة الإلكترونية سيتابع السباق نحو رئاسة الحزب الليبرالي في كيبيك، وينقل لكم أخباره اولا بأول، خصوصا وأنه لأول مرة في التاريخ سيكون ملقما بتوابل مغربية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق