الزِّلزال السِّياسي وتقرير دريس جطُّو.. المخزن يأكلُ خُدَّامه، أَمولاَ نوبة!‎

25 سبتمبر 2019
الزِّلزال السِّياسي وتقرير دريس جطُّو.. المخزن يأكلُ خُدَّامه، أَمولاَ نوبة!‎
رابط مختصر

الصحافة _ فوزية لهلال

جطُّو يُعرِّي أخنوش.. جطو يعري غابة الفساد….
إيه…ومْنْ بعد؟!!!
هل انَّنا كنَّا نجهل أنَّ الفساد مُستشرٍ والثَّروات منهوبة؟!
هل إن تقرير المجلس الأعلى للحسابات برئاسة إدريس جطو، أتى بجديد لا يعرفه المغاربة؟
ام انَّهُ عزَّزَ المشهد فقط بأرقامٍ، سمح لها القصر أن تخرج للعلن، لتنفيس ضغط، وتمديد للسلم الاجتماعي الذي بات اليوم على صفيح ساخن ؟!
لقد فضح محمد علي/مصر، قطاعا واحدا من القطاعات، فأقامت فيديوهاته الدُّنيا، وزعزعت أركان نظام..
في المغرب.. تقرير إدريس جطو فضح بالأرقام، حميد المهداوي، ولمدَّة سنة فضح منظومة الفساد وكشف المستور بالحجج والأدلة وفي كثير شجاعة، سيُعاقب عليها بعد ذلك ويُحاكم بتهمة خرافية..
حراك الريف فضح إهدار المال العام، وأُقيل على إثره وزراء على خلفية برنامج الحسيمة منارة المتوسط، في اعتراف ضمني بشرعية الحراك، المسؤولون الذين تمت اقالتهم لم يُحاكموا، بل حوكم الشباب بعدها، وجلدهم المخزن بعشرات السنين!
ايوا أجي تفهم…!
أقصى ما فُعِل بالمفضوحين.. هو الإعفاء، حتَّى حين…
هل رأينا موجة اعتقالات فورية بعد خروج التقرير للعلن؟
محاكمات علنية ضدَّ من أهدروا أموال الشَّعب؟
استقالات جماعية؟
مصادرة ممتلكات وإعادتها إلى الخزينة العامَّة؟
ما رأيناه هو أن مسؤولين شملهم التَّقرير، وثبت في حقهم نهب المال العام، من امثال عزيز أخنوش، يطعنون في مصداقية وحيادية المجلس، في ثقة من امِنَ العقاب…
ايوا أجي تفهم…!
إذا كان الأمر كذلك، فلا تُكلِّمني عن إرادة حقيقية للتغيير ومحاربة الفساد.
أن تعطيني ارقاما بحجم الفساد الَّذي أُدرِكه وينعكس على حياتي اليومية كمواطن…ذاكَ شيء..
وامَّا أن تحاربه…فذاكَ شيء آخر..
نفس الحكاية تتكرر…فقط تتغير الكلمات..
الزلزال السياسي..التعديل الحكومي..
هل إن هذا الزلزال السياسي الذي يقوم به القصر حاليا، سيكون له انعكاسه على حياة المواطن؟!
هل هذا المواطن سيعالج أحسن؟!
سيتعلم ابناؤه احسن؟!
سيتمتع الشباب فيه بتأطير اجتماعي وسياسي، وادماج في سوق الشغل؟
ستُردُّ الحقوق الى أصحابها، ويتم اطلاق سراح المعتقلين؟
أم اننا ننهج نفس الطريقة، وننتظر نتائج مغايرة؟
وحدها الوجوه تتغير، وأما المخزن الذي هو راس الفساد والاستبداد فباقٍ،فكيف ننتظر نتائج مخالفة؟
إن هاته الترقيعات لن تُراكِمَ غير مزيد خيبات، ومزيد عدم ثقة في نظام غير مستعد للتنازل عن صلاحياته، ولا يرغب حقيقة في الإصلاح والتغيير..انَّهُ الذي يضحي بأشدِّ خُدَّامه ولاءً،في سبيل بقائه …يلتهم الجميع، ولا يعرف غير لغة “الطّْحين..
فهل يمكن أن نتحدث عن إصلاح تحت عباءة ومنظومة المخزن؟!
إنَّ النظام يُلقي الينا أبدا بفكرة تمويهية، ويدعنا نستفيض في النِّقاش حولها، ولا بأس إن ضحَّى بين الحين والآخر ببعض رجالاته، في مزيد من التَّمويه..
الإصلاح..اين الثروة؟!..التعديل الحكومي..الانتقال الديموقراطي الزلزال السياسي..الغضبة الملكية…السكتة القلبية..تقارير تكشف الفساد ونهب المال العام……
نلتقط الطعم ونتناقش حول النتائج ،ونختلف،ويأكل بعضنا بعضا في غباء، ونترك المُسَبِّبات، وعلى رأسها هذا النظام المخزني الذي لن تقوم للمغرب قائمة في وجوده..
خذوا تقاريركم التي لن تملأ جيوب المفقَّرين، ولن تُعيد الثروات، ولن تحسن جودة حياة المغاربة، واعبروا بنا نحو نغيير امن يخرجنا من عنق الزجاجة، ويرسو بنا نحو ملكية دستورية، ومغرب غير ممخزن، للشعب فيه كامل الصلاحيات..
نعم لملكية دستورية
لا للمخزن

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!