الرئيس الجزائري تبون يُبرق الملك محمد السادس ويصفه بـ”الأخ العزيز” ومغاربة وجزائريون يشيدون بالرسالة ويتمنون طي صفحة الخلافات بين البلدين

admin
2020-09-29T13:23:52+01:00
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
18 يونيو 2020
الرئيس الجزائري تبون يُبرق الملك محمد السادس ويصفه بـ”الأخ العزيز” ومغاربة وجزائريون يشيدون بالرسالة ويتمنون طي صفحة الخلافات بين البلدين

الصحافة _ الرباط

أرسل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، صباح اليوم الخميس، برقية إلى الملك محمد السادس، عقب إجرائه عملية جراحية ناجحة في القلب.

وخاطب تبون الملك في البرقية، بقوله: ”جلالة الملك والأخ العزيز، تلقيت ببالغ الارتياح والاطمئنان خبر نجاح العملية الجراحية، التي أجريتموها، ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أحمد الله العلي القدير على نعمته وعظيم فضله، داعيا المولي العلي القدير أن يسبغ عليكم نعمة الصحة و العافية و يمدكم بالشفاء العاجل و يحفظكم من كل مكروه“.

وتعد هذه أول برقية ودية يتبادلها الطرفان، بعد أزمة دبلوماسية بسبب واقعة القنصل المغربي بوطاهر أحرضان بوهران وترحيله، عقب إدلائه بتصريح وصفته الحكومة الجزائرية، بـ“المسيء لعلاقات حسن الجوار والروابط التاريخية بين الشعبين الشقيقين“.

وأشاد نشطاء مغاربة وجزائريون برسالة الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، إلى الملك محمد السادس، حيث نوهوا بمخاطبة الرئيس الجزائري للملك محمد السادس بعبارة “الأخ العزيز” مشيرين إلى أن الأخوة بين الشعبين المغربي والجزائري أكبر من أن تفسدها أي خلافات كيفما كانت .

وعلق أحد النشطاء على الرسالة قائلا “نحن في خندق واحد أصبحت المطامع الاستعمارية تعود من جديد إذا لم يتم فتح الحدود واستئناف التعاون الاقتصادي الشبه المتوقف بين الدولتين فلن نربح الرهان”.

وأضاف آخر “المشكل بين المغرب و الجزائر سببه المباشر هو قصر الإلزيه في باريس متى نتحرر من من هذا القصر اللعين و لغته”.

ونوه ناشط آخر بالرسالة قائلا “هذه الرسالة الميمونة من الرئيس الجزائري إلى جلالة الملك بمناسبة إجرائه للعملية الجراحية والتي تمت بنجاح؛ اتمنى أن تفتح صفحة جديدة في العلاقات المغربية الجزائرية “.

وخاطب ناشط فسيبوكي الرئيس الجزائري قائلا ” إنني كمواطن مغربي بسيط، أقول للسيد رئيس الجزائر الشقيقة، شكرا على مثل هذه الرسالة الإيجابية التي قد تعيد الدفء لقلوب المغاربة والجزائريين، المتعبين بسياسات التفرقة أتمنى أن تتراجع الرسائل السالبة وتترك فرصة للرسائل الإيجابية التي تمهد للحوار والتقارب والتوافق مع تطلعات شعبينا وتطلعات بلداننا المغاربية الخمسة”.

وعلق ناشط آخر بالقول “العلاقات المغربية الجزائرية محكومة بالتطبيع و فتح الحدود و مد جسور التعاون و التضامن ليصبح المغرب العربي قدوة في الاتحاد يضاهي الاتحادات العالمية الرائدة اقتصاديا و سياسيا .و تعطيل هذا التقدم تحت ذرائع لم تعد الشعوب تستسيغها أصبح غير مقبول “.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق