الجيش المغربي يعترف بوجود بؤر وبائية داخل القاعدات والثكنات العسكرية ويرفض الكشف عن عدد المصابين العسكريين وتفاصيل إنتشار فيرو كورونا في صفوفه

admin
2020-09-29T13:25:13+01:00
الرئسيةسلايدرمجتمع
11 مايو 2020
الجيش المغربي يعترف بوجود بؤر وبائية داخل القاعدات والثكنات العسكرية ويرفض الكشف عن عدد المصابين العسكريين وتفاصيل إنتشار فيرو كورونا في صفوفه

الصحافة _ إلياس المصطفاوي

يحوم صمت كبير حول مجموع الإصابات المؤكدة بفيروس “كورونا” المستجد في صفوف أفراد القوات المسلحة الملكية، بحيث تم اكتشاف مجموعة من البؤر داخل الثكنات العسكرية، لكن لم يتم الحديث عنها أبداً بشكل رسمي طيلة أسابيع، إلى أن قام مصدر عسكري اليوم الإثنين 11 ماي بالإدلاء بتصريح مقتضب لوكالة الأنباء الرسمية، ليؤكد بشكل غير مباشر وجود هذه البؤر، لكن ليفند كذلك الأرقام المتداولة في الصحافة حول الأعداد الكبيرة من الإصابات، مؤكدا أن الحالة الوبائية في أوساط الجيش متحكم فيها وعادية، وأن معدلات إصابة العسكريين وذويهم بهذا الوباء عادية تماما قياسا إلى المعدل الوطني.

وقد ظهرت مجموعة من البؤر الوبائية في صفوف أفراد القوات المسلحة الملكية، خاصة على مستوى قاعدتي بنكرير وفاس والحرس الملكي بالرباط والحاجب، وثكنات عسكرية ببويزكارن والداخلة.

الإعلان لم يقدم معطيات كافية وشافية عن الوضعية الحقيقية لانتشار الوباء داخل الجيش، سواء عدد الإصابات وتفاصيل إنتشار الوباء في صفوف أفراد القوات المسلحة الملكية، أو التدابير المتخذة على صعيد جميع وحدات القوات المسلحة الملكية للتغلب على هذا الوباء.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق