التوقيع بباريس على اتفاقية تنظيم معرض استثنائي حول “يوجين دولاكروا” بالرباط

20 يونيو 2019
admin
ثقافة وفن
التوقيع بباريس على اتفاقية تنظيم معرض استثنائي حول “يوجين دولاكروا” بالرباط

الصٌَحافة _ و.م.ع

وقع كل من جان لوك مارتنيز رئيس ” متحف اللوفر ” والمهدي قطبي رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف أمس الأربعاء بباريس على اتفاقية إطار بشأن تنظيم معرض استثنائي حول الرسام الفرنسي الشهير يوجين دولاكروا ب ” متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر ” بالرباط وذلك خلال ربيع 2020 .

وسيخصص هذا المعرض وهو الأول من نوعه في العالم العربي وإفريقيا للمغرب البلد الذي أقام فيه هذا الرسام العبقري لعدة أشهر في عام 1832 والذي ظل يشكل بالنسبة له مصدر إلهام طوال حياته .

وقال جان لوك مارتنيز رئيس ” متحف اللوفر ” الشهير في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن فكرة تنظيم هذا المعرض الاستثنائي تتمثل في تقديم وعرض الأعمال الفنية والإبداعية للرسام دولاكروا وكذلك الأدوات والأشياء المغربية التي أخذها معه حين عاد إلى فرنسا وبالتالي ” إبراز هذا المغرب الذي طالما حلم به ” دولاكروا إيقونة الفن التكشيلي .

وأضاف مارتنيز في أعقاب حفل التوقيع على هذه الاتفاقية الإطار الذي حضرته مديرة المتحف الوطني ليوجين دولاكروا السيدة كلير بيسيدي أن ” صور المغرب عاشت مع دولاكروا ” طوال حياته .

وأشار إلى أن ” دولاكروا وكما ألهمه المغرب واستوحى منه مجموعة من الأعمال الفنية والإبداعية فقد ألهم هذا الأخير بدوره العديد من الفنانين المغاربة ” مضيفا أنه سيتم خلال شهر شتنبر المقبل في إطار الاستعداد لهذا المعرض تنظيم ندوة بالتعاون مع أكاديمية المملكة بهدف محاولة فهم تأثير رسومات دولاكروا على الفنانين المغاربة .

ومن جهته أشاد المهدي قطبي رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف بالتوقيع على هذه الاتفاقية الإطار بشأن تنظيم معرض حول يوجين دولاكروا بالرياط مذكرا بأن أول اتفاقية وقعتها المؤسسة الوطنية للمتاحف كانت مع متحف ” اللوفر ” الشهير .

وقال إنه بفضل دعم ومواكبة هذه المؤسسة المرموقة ” تمكنا من تصنيف ووضع قائمة بالأعمال التي نتوفر عليها ” .

وأكد أن المعرض الاستثنائي ” المغرب في العصور الوسطى” بكل من متحف اللوفر ومتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط ” مكننا من أن تكون لدينا الأعمال الفنية لإقامة متحف الفن الإسلامي الذي ستحتضنه قريبا مدينة فاس ” .

وتشمل الاتفاقية الإطار التي وقعها كل من السيدين جان لوك مارتنيز والمهدي قطبي أيضا دعم وتعزيز التعاون بين متحف ” اللوفر ” والمؤسسة الوطنية للمتاحف حول القضايا العلمية والتقنية وكذا حول تكوين الموارد البشرية .

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق