الانتخابات في كندا.. علاقة حب بين المغاربة والحزب الليبراليي

2019-10-20T18:19:53+01:00
2019-10-20T18:33:48+01:00
الرئسيةسلايدرسياسةمغاربة العالم
20 أكتوبر 2019
الانتخابات في كندا.. علاقة حب بين المغاربة والحزب الليبراليي
رابط مختصر

الصحافة _ كندا

يتوجه الناخبون في كندا غدا الاثنين 21 أكتوبر إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثلي الأمة، ويعول مغاربة كندا كما باقي المواطنين الكنديين على مثل هاته الاستحقاقات، لممارسة حقهم الدستوري، في اختيار من يستحق الإشراف على إدارة شؤون بلدهم كندا.

الحزب الليبيرالي الكندي يحضى بحب كبير من لدن مغاربة كندا، علاوة على باقي الجالية العربية، حيث يعمد جلهم على التصويت لصالح الحزب، بغض النظر عن المرشح الذي يتقدم في جهتهم باسم الحزب الليبيرالي، ويعول هذا الأخير على أصوات الناخبين المنتمين إلى الأقليات بكندا، لتحقيق الفوز في انتخابات يوم غد.

سارة (ك) طالبة مسلمة التقتها جريدة الصحافة الإلكترونية بمونتريال، عبرت عن دعمها اللامشروط للحزب الليبرالي، وأكدت عن عزمها التوجه لممارسة حقها الدستوري غدا الاثنين، للمساهمة في فوز جديد لحزب تريدو.

من جهته، أكد رشيد (ب) مغربي مقيم بمونتريال هو الآخر عن حسمه الاختيار في المرشح الليبرالي، مؤكدا على كونه وكل أفراد عائلته يصوتون لصالح الحزب الليبرالي بالدرجة الأولى، لأنه الحزب الأقرب للمهاجرين بمختلف أطيافهم وتوجهاتهم يقول رشيد.

هذا وتشير معظم التقارير إلى إمكانية فوز الحزب الليبيرالي بانتخابات الغد، فيما يرجح المتتبعون أن يكون الفوز بأقلية فقط، مما قد يفتح مجال الشراكات بين الأحزاب المتنافسة، لتشكيل الحكومة القدمة، في حالة ما كانت النتائج متقاربة بين الحزب الليبيرالي وحزب المحافظين.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!