الإمارات تشن هجوما عنيفا على المغرب وتمارس ضغوطات قوية على مسؤولين كبار في الدولة لسحب ترشيح مغربي رسمي لإستضافة مؤتمر دولي!

12 نوفمبر 2019
الإمارات تشن هجوما عنيفا على المغرب وتمارس ضغوطات قوية على مسؤولين كبار في الدولة لسحب ترشيح مغربي رسمي لإستضافة مؤتمر دولي!
رابط مختصر

الصحافة _ لمياء أكني

شنت الإمارات العربية المتحدة هجوما عنيفا على قرار المغرب القاضي بترشحه لإستضافة المؤتمر الدولي السابع لوكالات الأنباء عام 2022، واعتبرته قرارا «بعيدا عن روح الأخوة»!

وقال المجلس الوطني للاعلام في دولة الامارات العربية المتحدة، أنه يعبر عن «دهشته وقوف وكالة المغرب العربي للأنباء ( لاماب) ضد وكالة أنباء الامارات ومنافستها لأستضافة المؤتمر الدولي السابع لوكالات الأنباء عام 2022»، ووصف هذا الامر بانه «بعيد عن روح الأخوة التي تربط دولة الامارات العربية المتحدة بالمملكة المغربية الشقيقة» .

وقالت وكالة أنباء الامارات أنها تقدمت بطلب استضافة المؤتمر أثناء الاجتماع الذي عقده المجلس الدولي لوكالات الأنباء، وهو الجهة المعنية بتنظيم المؤتمر في لندن، لكنها «تفاجأت أثناء اجتماع ذات المجلس في العاصمة البلغارية صوفيا، حين أعلن خليل الهاشمي الادريسي المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، استعداد المغرب استضافة المؤتمر الدولي السابع عام 2022».

وتمارس الإمارات ضغوطات قوية على كبار مسؤولي الدولة المغربية من أجل “سحب الترشيح المغربي”، معتبرة أنه من «غير المستساغ تنافس وكالتين عربيتين على عقد مؤتمر دولي».

ووجهت دعوة إلى وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة تطالبه بضرورة سحب الترشيح المغربي قبل المؤتمر القادم في 2 دجنبر، «لتنتهي هذه المسألة بشكل طبيعي ولئلا يصبح العرب أضحوكة أمام الأجانب»!

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!