الإدارة المغربية بكندا تسابق الزمن لإرجاع المغاربة العالقين بكندا

3 يوليو 2020
الإدارة المغربية بكندا تسابق الزمن لإرجاع المغاربة العالقين بكندا

الصحافة _ كندا

تتوجه غدا السبت طائرة لشركة الخطوط الملكية المغربية من مونتريال صوب المغرب وعلى متنها مغاربة كانوا عالقين بكندا بسبب غلق الحدود المغربية والكندية، كإجراء احترازي للحد من انتشراء جائحة كوفيد-19.
مصادر جريدة الصحافة الإلكترونية أكدت صباح اليوم أن موظفي القنصلية اتصلوا بكل مغاربة الدفعة الأولى من عملية الترحيل، حيث استمر التواصل معهم إلى حدود منتصف الليل من مساء يوم الخميس، لترتيب عملية تنقلهم صوب مطار مونتريال، ومن تم إلى المغرب.
أحد الفاعلين الجمعويين المغاربة والذي فضل عدم ذكر إسمه (ر.ن)، أكد لجريدة الصحافة أنه كان شاهد عيان على عدة حالات من تعاون السلطات المغربية بمونتريال مع مواطنين مغاربة من العالقين بكندا، فمنهم من احتاج أدوية مغربية يستحيل توفيرها في فترة الجائحة، فقامت القنصلية المغربية بالاستعانية بخدمات أطباء وصيدلانيين مغاربة بمونتريال، لتوفير نضير للدواء منا هو متوفر في الصيدليات الكندية.
وأضاف مصدر الجريدة، أن عددا من الحالات الاجتماعية الأخرى، تم التعامل معها بما يلزم لتوفير المساعدة الضرورية، حيث ضلت أبواب القنصلية مفتوحة في وجه المواطنين الراغبين في إيجاد حلول لمشاكلهم العارضة.
وجدير بالذكر أن عددا من الكنديين العالقين في مختلف أنحاء العالم، ما زالوا إلى حدود اليوم يوجهون رسائل صوتية ومكتوبة إلى الحكومات الكندية من أجل مساعدتهم على توفير أبسط ضروريات العيش، والترحيل متى أمكن ذلك.
أما الحكومة الجزائرية فلا زالت إلى حد الآن لم تشرع في ترحيل مواطنيها العالقين بكندا أو الولايات المتحدة، فيما قررت دول أخرى تأجيل عمليات الترحيل إلى نهاية شهر يوليوز، وهذا يعكس حجم التخوف الذي يتملك حكومات متعددة من مغبة انتقال العدوى بسبب عدوة مواطنيها من الخارج.
المغرب أعطى انطلاقة عملية ترحيل العالقين عبر العالم قبل أسابيع  حيث تمكن عدد من المغاربة العالقين بكل من إسبانيا وتركيا… الالتحاق ببلدهم، وغدا يلتحق بهم مغاربة كندا، على أمل أن يعود كل العالقين دون استثناء إلى حضن الوطن.
رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق