استعدادا لفتح القنصلية الأمريكية.. وفد عسكري أمريكي رفيع المستوى يتحرك في الداخلة

Journaliste
2021-01-05T15:28:23+01:00
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
5 يناير 2021
استعدادا لفتح القنصلية الأمريكية.. وفد عسكري أمريكي رفيع المستوى يتحرك في الداخلة

الصحافة _ الرباط

كشف مصدر مأذون لجريدة “الصحافة ” الإلكترونية، أن وفدا أمريكيا رفيع المستوى حل يوم الإثنين المنصرم بمدينة الداخلة، في إطار التحضيرات التي إستهلتها الولايات المتحدة الأمريكية لفتح قنصلية بأبعاد إقتصادية لها في الداخلة بموجب قرار الإدارة الأمريكية المتعلق بالإعتراف بمغربية الصحراء، ذلك الموقع في 10 من دجنبر الماضي من طرف الرئيس دونالد ترامب.

وحسب ذات المصدر، فإن الوفد الأمريكي الذي يترأسه الملحق العسكري بالسفارة الأمريكية بالرباط، قام بزيارة لعدد من المرافق الحيوية والإدارات العمومية بمدينة الداخلة.

كما قام الوفد الأمريكي بزيارة الأماكن المقترحة لإقامة المقر المؤقت للقنصلية الأمريكية بالداخلة في أفق بناء قنصلية بمواصفات ومعايير أمريكية، والوقوف على الترتيبات اللازمة للقنصلية، إذ يعمل على معاينة موقعها من الجانب الأمني، علاوة على الإطلاع على الأوضاع السياسية والحقوقية بالمنطقة، في إطار إعداد تقرير مفصل عن الواقع التنموي بالمنطقة بغية رفعه لوزارة الخارجية الأمريكية، وهو التقرير الذي سيعزز بلقاءات منتظرة مع فاعلين حقوقويين ونقابيين وسياسيين بمدينة الداخلة.

‌وكانت الخارجية الأمريكية قد أعلنت أواخر دجنبر الماضي عبر بيان رسمي، عن عزمها افتتاح مركز إفتراضي لها في الداخلة تديره سفارتها بالرباط في انتظار إستكمال الإجراءات اللازمة لفتح قنصلية تعمل بوظائف كاملة.

وسبق للسفير الأمريكي بالرباط، ديفيد فيشر، التأكيد أن العملية ستبدأ بالبحث عن موقع مناسب، مضيفا أن القنصلية ستُسهم في الاستفادة بشكل أكبر من موقع المغرب الاستراتيجي كمركز للتجارة في إفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط على وجه التحديد، مردفا أنها ستدعم وتشجع الاستثمار والمشاريع التنموية التي تعود بفوائد ملموسة على المنطقة، وفقا لما نشرته السفارة على موقعها الرسمي، مشددا في الآن نفسه أن التواجد الأمريكي في الداخلة يمثل التزام بلاده بتعزيز علاقاتها القوية مع المغرب، تلك الممتدة على مدى 200 عام من الصداقة.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق