إفريقيا ليست مقاطعة فرنسية!.. الرئيس الفرنسي لازال يتحدث عن إفريقيا بمنطق المستعمر مثيراً زوبعة من الانتقادات

admin
2020-09-29T14:53:31+01:00
الرئسيةالعالمسلايدر
9 أبريل 2020
إفريقيا ليست مقاطعة فرنسية!.. الرئيس الفرنسي لازال يتحدث عن إفريقيا بمنطق المستعمر مثيراً زوبعة من الانتقادات

الصحافة _ وكالات

مرة أخرى يجد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، نفسه وسط عاصفة من الانتقادات، بعد تدوينة أعلن فيها عن إجرائه لقاء مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، حول تطورات الوضع الوبائي لفيروس كوفيد 19 المستجد.

إيمانويل ماكرون، قال أنه حرص خلاله حديثه مع رئيس المنظمة العالمية للصحة، على التطرق للجهود المبدولة لمكافحة فيروس كورونا، وكذلك اقتراح بعد المبادرات، التي يجب اتخاذها اتجاه قارة إفريقيا.

تصريحات إيمانويل ماكرون، جرت عليه انتقادات كبيرة من طرف نشطاء منصات التواصل الاجتماعي، الذين اتهموا الرئيس الفرنسي، بأنه لايزال لم يتخلص بعد من الإرث الاستعماري لبلده.

ورفض رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن يقوم ماكرون، من خلال تصريحاته بتقزيم قارة إفريقيا، وممارسة الوصاية على شعوبها والحديث بإسمهم .

كلمات دليلية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق