إسرائيل تشكر المغرب في ذكرى إنقاذ محمد الخامس لملايين اليهود من النازية!

admin
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
11 أبريل 2021
إسرائيل تشكر المغرب في ذكرى إنقاذ محمد الخامس لملايين اليهود من النازية!

الصحافة _ الرباط

رفض تسليم المواطنين اليهود لألمانيا وقال حينها جملته الشهيرة”أنا لست ملك المسلمين فقط وإنما ملك لكل المغاربة”

قال رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي لدى المغرب، دافيد غوفرين: “نحيي ذكرى ستة مليون يهودي لقوا حتفهم بسبب الهولوكست النازية وهذه أيضا مناسبة لنقول شكرا للراحل محمد الخامس ملك المغرب على رفضه تسليم يهود المملكة إلى نظام فيشي الفرنسي على الرغم من الضغوط العديدة التي مورست عليه وعلى اليهود وقتها يجب أن نتذكر وألا ننسى”.

وكان الملك محمد الخامس الذي تولى الحكم في المغرب من (1929 / 1961) قد رفض الموافقة على القوانين النازية لحكومة فيشي، ورفض تسليم المواطنين اليهود لألمانيا، وقال حينها جملته الشهيرة “أنا لست ملك المسلمين فقط، وإنما ملك لكل المغاربة”.

بعد سقوط فرنسا في يد النازية سنة 1939، قامت حكومة فيشي الموالية للنازية بسن قوانين مماثلة لقوانين ألمانيا النازية فيما يخص تجميع اليهود وإرسالهم إلى معسكرات الإبادة في كل من ألمانيا وبولونيا.

وينقسم المغاربة اليهود “المغوراشيم” و”الطشابيم” الذين سكنوا المغرب قبل الفتح العربي الإسلامي وترجع أصول الطشابيم إلى الأمازيغ الذين تحولوا إلى اليهودية وكانوا أصلا أبناء الأرض المغربية، أما المغوراشيم فهم اليهود الذين فروا من إسبانيا (الأندلس) والبرتغال بعد طردهم من قبل “فرديناند وإيزابيلا” عام 1492.

وبعد قيام دولة إسرائيل عام 1948 وانتهاء عهد الحماية الفرنسية والإسبانية في المغرب عام 1956، هاجر الكثير من يهود المغرب إلى إسرائيل، حوالي 400 ألف سنة 1973، فيما فضل بعضهم الاستقرار في فرنسا، وهاجرت فئة إلى كندا، وأخرى أقل إلى إسبانيا، وهو ما جعل عدد الباقين منهم يتراجع إلى حوالي 20 ألف نسمة بداية ثمانينيات القرن العشرين، وهم اليوم أقل من ستة آلاف نسمة، ومع ذلك فإن يهود المغرب ما زالوا يشكلون أكبر تجمع يهودي في البلدان العربية.

وتعد مدينة الدار البيضاء (العاصمة الاقتصادية للمغرب) اليوم أكبر تجمع لليهود في المغرب، كما يتواجد عدد من معتنقي اليهودية في كل من مراكش والرباط والصويرة وفاس وطنجة.

ولليهود مزارات ومدافن مقدسة ومعابد تبلغ 33 معبدا يهوديا في العديد من مختلف المدن المغربية، ويتمتع اليهود في المغرب بعلاقات طيبة سواء مع السلطات الرسمية، أو مع المغاربة المسلمين بل ويحتل بعض منهم مواقع هامة في دواليب الدولة المغربية مثل أندري أزولاي الذي شغل منصب مستشار للراحل الحسن الثاني ويشغل ذات المنصب للملك محمد السادس.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق