أول رد فعل عملي على فضيحة “بيغاسوس”.. “أمازون” تفصل خوادم الشركة الإسرائيلية صاحبة برنامج التجسس

admin
2021-07-21T13:19:31+01:00
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
21 يوليو 2021
أول رد فعل عملي على فضيحة “بيغاسوس”.. “أمازون” تفصل خوادم الشركة الإسرائيلية صاحبة برنامج التجسس

الصحافة _ الرباط

أعلنت شركة أمازون العالمية، أنها قررت قطع شبكة الانترنت عن برامج تجسسية، لشركة NSO الإسرائيلية، المتهمة بالمساهمة بجرائم ارتكبتها أنظمة سلطوية ضد معارضيها. وقالت أمازون، إن شركة الانترنت التابعة لها AWS، قطعت خطوط الانترنت عن بعض الخدمات التي تقدمها شركة NSO.

وأكد متحدث باسم شركة “أمازون لخدمات الويب” (AWS) لصحيفة لوموند الفرنسية، أنّ “الشركة قطعت اتصال مجموعة NSO بخوادمها”.

وبررت “AWS” القرار عبر رسالة إلكترونية بالقول: “عندما علمنا بهذا النشاط تصرّفنا بسرعة لفصل البنية التحتية للشركة غير الملائمة وجميع الحسابات ذات الصلة”.

وتعتبر خطوة أمازون هي الخطوة العملية الأولى التي قامت بها جهة عالمية بناءً على ما تمّ كشفه من معلومات حول فضيحة “بيغاسوس”.

مقاضاة “مجموعة NSO”

من جهة أخرى دعا الموظف السابق في الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن، الاثنين، إلى مقاضاة شركة “مجموعة NSO” الإسرائيلية التي يعتقد أن أجهزتها استخدمت في تعقب صحفيين وسياسيين.

وعلق الموظف الاستخباراتي السابق المقيم في روسيا على نشر نتائج تحقيق أشارت إلى أن برنامج Pegasus الخبيث من تطوير الشركة الإسرائيلية المستخدم من قبل الأجهزة الاستخباراتية لتعقب مجرمين وإرهابيين، تم استخدامه في التجسس على سياسيين ورجال أعمال ونشطاء وصحفيين ومعارضين عبر العالم.ذ

ورأى سنودن بهذا الخصوص أن تصبح قصة “مجموعة NSO” قصة السنة، معربا عن قناعته بأن الشركة المذكورة “يجب أن تتحمل المسؤولية الجنائية المباشرة عن مقتل واعتقالات” أشخاص تم اختراق بياناتهم الشخصية بواسطة برنامج Pegasus. كما دعا سنودن إلى فرض حظر شامل على بيع برامج التعقب.

يذكر أن الشركة الإسرائيلية قد أعلنت سابقا أنها كانت تبيع البرنامج فقط للحكومات المسؤولة من أجل منع ارتكاب هجمات إرهابية وجرائم أخرى.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق