ألمانيا تكشف تفاصيل جديدة حول استدعائها للسفيرة المغربية ببرلين وموقفها من قضية الصحراء وعلاقاتها الدبلوماسية مع المغرب!

admin
الرئسيةسلايدرفي الواجهة
3 مارس 2021
ألمانيا تكشف تفاصيل جديدة حول استدعائها للسفيرة المغربية ببرلين وموقفها من قضية الصحراء وعلاقاتها الدبلوماسية مع المغرب!

الصحافة _ الرباط

أكدت الحكومة الألمانية، أنها استدعت السفيرة المغربية في برلين لمشاورات “عاجلة” بعد إعلان الرباط تعليقها التواصل مع السفارة الألمانية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية كريستوفر برغر، اليوم الأربعاء، في مؤتمر صحافي حكومي في برلين “أمس، استدعينا السفيرة المغربية لمشاورات عاجلة في وزارة الخارجية لتوضيح تقارير بشأن أحداث في المغرب”.

وأورد “بنظرنا، لا يوجد سبب لفرض قيود على العلاقات الدبلوماسية. ألمانيا والمغرب تعاونتا عن كثب منذ عدة عقود، وهذا بنظرنا في مصلحة البلدين”

وشدد على أن “لا شيء تغير في سياسات ألمانيا تجاه المغرب”.

وبخصوص موقف بلاده من قضية الصحراء المغربية، قال المتحدث باسم الخارجية الألمانية، “موقفنا من نزاع الصحراء لم يتغير وسيبقى وهو استمرار المفاوضات تحت إشراف الأمم لتحديد وضع المنطقة”.

وأعلنت الرباط يوم الإثنين المنصرم، أنها قررت “تعليق كل أشكال التواصل” مع سفارة ألمانيا في المغرب بسبب تبانيات “عميقة” مع برلين في ملفات عدة من بينها قضية الصحراء المغربية.

وفي رسالة موجهة إلى رئيس الوزراء نشرتها وسائل إعلام محلية الإثنين، قال وزير الخارجية ناصر بوريطة إن القرار هو بسبب “سوء تفاهمات عميقة حول ما يخص قضايا أساسية للمملكة المغربية”.

وأكد مسؤول رفيع في وزارة الخارجية المغربية لوكالة فرانس برس أن المملكة تريد الحفاظ على علاقاتها مع ألمانيا، إلا أن القرار هو “بمثابة تنبيه يعبر عن استياء إزاء مسائل عدة”.

ومن القضايا الخلافية بين البلدين بحسب المسؤول المغربي، موقف ألمانيا بشأن الصحراء المغربية، وانتقادها قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمغربية الصحراء، كما واستبعاد الرباط من المفاوضات حول مستقبل ليبيا خلال مؤتمر نظمته برلين في يناير 2020.

ويرتبط المغرب بعلاقات جيدة عموما مع ألمانيا التي تقدم لها مساعدات مالية كبيرة.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق