أسلحة ثقيلة ودرونات وفرق من المشاة تتحرك نحو وجدة.. الجيش المغربي يستعد لمناورات عسكرية بالحدود الشرقية

14 أكتوبر 2019
أسلحة ثقيلة ودرونات وفرق من المشاة تتحرك نحو وجدة.. الجيش المغربي يستعد لمناورات عسكرية بالحدود الشرقية
رابط مختصر

الصحافة _ الرباط

أثار تحرك فرق مختلفة من القوات المسلحة الملكية بالجهة الشرقية، على مقربة من الحزام الحدودي الفاصل، الكثير من التساؤلات، بعد أن جرى نقل أسلحة ثقيلة، منها ما هو جديد جرى تسلمه أخيرا في إطار الصفقات التي عقدها الجيش مع كل من أمريكا وروسيا.

وستشارك في المناورات مختلف وحدات القوات المسلحة الملكية، بما فيها الجوية والبرية بحيث سيتميز التمرين بمشاركة بعض المعدات العسكرية الحديثة، من بينها أنظمة دفاع جوي جديدة وأنظمة حرب إلكترونية وطائرات بدون طيار، ويهدف هذا التمرين إلى رفع الجاهزية القتالية لوحدات القوات المسلحة الملكية وكذلك الرفع من قدرات العمل الميداني بين مختلف الآليات العسكرية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق
error: Content is protected !!