أزمة صامتة بين الرباط ومدريد!.. إسبانيا تستثني المغرب من فتح الحدود وتشترط “المعاملة بالمثل”

admin
2020-09-29T13:22:54+01:00
الرئسيةالعالمسلايدر
3 يوليو 2020
أزمة صامتة بين الرباط ومدريد!.. إسبانيا تستثني المغرب من فتح الحدود وتشترط “المعاملة بالمثل”

الصحافة _ الرباط

أبقت إسبانيا على حدودها مغلقة مع المغرب، رغم ضمه لقائمة الدول ال 15 من خارج الاتحاد الأوروبي، التي تم تخفيف قيود السفر على مواطنيها من طرف الاتحاد.

وذلك وفق ما جاء اليوم الجمعة في الجريدة الرسمية الإسبانية، التي نشرت قائمة بالدول، التي إعادت مدريد فتح الحدود أمام مواطنيها، مستثنية المغرب منها.

وحسب مصادر جريدة “إلباييس” الدبلوماسية، “فقرار استثناء المغرب جاء بعد عدم التوصل إلى اتفاق بين مدريد، والرباط يسمح بالمعاملة بالمثل”.

وكانت الخارجية الإسبانية قد أعلنت بداية الأسبوع الجاري، أن مبدأ إسبانيا في إعادة الفتح بعد أزمة كورونا هو التعامل بالمثل، أي أن البلد الأوروبي سيسمح بالدخول من الدول التي ترحبُ أيضا بالقادمين من إسبانيا.

وتوجد جالية مغربية مهمة في إسبانيا، ويعبر عشرات الآلاف من المغاربة المقيمين في أوروبا، هذا البلد الأوروبي أثناء سفرهم إلى الوطن.

ويشار أن إسبانيا سمحت للمسافرين، القادمين من دول أستراليا، وكندا، وجورجيا، واليابان، ومونتينيغرو، ونيوزيلاندا، وروندا، وصربيا، وكوريا الجنوبية، والتايلاند، وتونس، والأورغواي، بالدخول إلى أراضيها.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق