أبوعقيل يكتب.. القنصلية العامة بنيويورك، مبادرة تستحق التنويه

21 أكتوبر 2020
أبوعقيل يكتب.. القنصلية العامة بنيويورك، مبادرة تستحق التنويه

الصحافة _ أمريكا حسن أبوعقيل

ضمن برنامجه الجديد إرتأى السيد عبد القادر الجاموسي القنصل العام للمملكة المغربية بنيويورك فتح أبواب الإدارة لاستقبال مغاربة أمريكا خارج أيام العمل بغية التواصل لتصحيح بعض المراحل من خلال مائدة الحوار التي تجمعه بالحضور المتردد على هذه القنصلية من أجل قضاء مآربهم الإدارية ومناقشة السبل الكفيلة لتقريب الإدارة من المواطنين , وتعتبر هذه الخطوة مبادرة تستحق التنويه وتؤكد عزم السيد القنصل العام على خدمة مغاربة أمريكا وتقديم  الصورة الحقيقية للواجب رغم ظروف جائحة كوفيد 19 التي أخضعت الجميع لحالة الطوارئ والحجر الصحي .

فانطلاق المرحلة الأولى ليوم السبت 18 أكتوبر 2020 , كان يوما بامتياز , فقد إستقبل السيد القنصل العام  جميع الوافدين لكن في إطار إحترام الإجراءات الإحترازية التي تصاحب جائحة كوفيد كضرورة حتمية للوقاية من الإصابة , وعليه قرر السيد الجاموسي الإجتماع بكل مجموعة وحسب المدينة أو الولاية , خصص لها ساعة من الزمن للمناقشة والإنصات للمطالب وتبادل الرأي والأخذ باقتراحات الحضور , فحين أن شباك المصالح الإدارية كان مفتوحا لتهييئ الوثائق بمختلفها في خدمة المواطن .

تقريب الإدارة من المواطنين ليس بالإجراء السهل , لكونه يتطلب رجالات خدومة منفتحة على المواطنين تقدم التسهيلات اللازمة في إطار ما يسمح به القانون , وهذا ما جعل السيد عبد القادر الجاموسي يقوم بترتيب البيت الداخلي مع جميع أطر هذه القنصلية وموظفيها للإنخراط الكامل في البرنامج الجديد وإعطاء التعليمات التي يراها ضرورية للحقبة الجديدة في لغة التواصل مع المواطن سواء داخل أيام العمل أو من خلال المبادرة الجديدة ليوم السبت من كل شهر.

رابط مختصر

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، وذلك لتوفير ميزات الشبكات الاجتماعية وتحليل الزيارات الواردة إلينا. إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركائنا من الشبكات الاجتماعية وشركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم.

اطّلع على التفاصيل اقرأ أكثر

موافق